Category: رسائل شوق وحنين

0

الصادق الأمين

الصادق الأمين سيدي يا رسول الله.. أيها الصادق الذي شهد له كل شيء بالصدق.. الأمين الذي أقر له كل شيء بالأمانة.. حتى صار لقبه في العالمين: الصادق الأمين. وكيف لا تكون كذلك سيدي، وأنت...

0

الجواد الكريم

الجواد الكريم يا رسول الله.. أيها الجواد الكريم الذي لا يضاهيه أحد في جوده، ولا في كرمه.. وأنى له ذلك، وجودك شمل الأزمنة، ومدد فضلك تعالى  أن تحصره الأمكنة.. فنحن لا نزال نعيش في...

0

الذاكر النجي

الذاكر النجي الذاكر النجي سيدي يا رسول الله.. أيها الذاكر الذي لا يغفل.. والعابد الذي لا يفتر.. والخاشع الذي لا يتيه قلبه في أودية الأماني.. والنجي([1]) المناجي الذي لا يكف عن الحديث إلى ربه،...

0

المؤدب الحيي

المؤدب الحيي سيدي يا رسول الله.. يا من أدبك ربك، فأحسن تأديبك، وهذبك فأحسن تهذيبك، فلم يكن لك معلم غير ربك، ولم تكن لك مدرسة غير مدرسته.. لذلك كنت الأمي الذي لم يتعلم من...

0

المتواضع الأبي

المتواضع الأبي سيدي يا رسول الله.. أيها المتواضع الذي جعلته عبوديته لله قريبا من كل المستضعفين المظلومين المحتقرين.. فكان سندهم الذي به يفرحون، ومنه يقتربون، فيستغنون بالاقتراب منه من كل أولئك الذين يستكبرون عليهم،...